منتديات جامعة بغداد كلية اللغات

ياهلا بزوارنا الكرام نورتو المنتدى

احلى منتدى يجمع بين طلاب كلية اللغات ويلم شملهم


    لجين عمران تحتفل بعيدها الـ38.. هذا ما قالته لـ"لها" عن طلاقها ووجود الرجل بحياتها

    شاطر
    avatar
    ياسمينة
    عضو فعال

    عدد المساهمات : 193
    تاريخ التسجيل : 28/06/2014

    لجين عمران تحتفل بعيدها الـ38.. هذا ما قالته لـ"لها" عن طلاقها ووجود الرجل بحياتها

    مُساهمة من طرف ياسمينة في الأحد نوفمبر 15, 2015 2:47 pm

    [SIZE="6"]



    لجين عمران تحتفل بعيدها الـ38.. هذا ما قالته لـ"لها" عن طلاقها ووجود الرجل بحياتها



    [/SIZE]




    [SIZE="5"]احتفلت الإعلامية السعودية لجين عمران بعيد ميلادها الـ 38، وفي المناسبة شاركت متابعيها عبر "إنستغرام" بمشاعرها في هذا اليوم السعيد وعبرت عن امتنانها لله لكثرة نعمه.

    ونشرت صورة لقلوب وشمعة وعلقت قائلة: "قبل دقايق دخلت سنة جديدة من عمري، أحمد الله فيها على فضله الكبير ونعمه التي لا تحصى وكرمه معاي بكل مراحل حياتي وفي جميع المجالات ومن بعده اشكر كل من تمنى لي أمنية حلوة وبدوري اتمنى له المثل وزيادة".

    وأضافت: "شكراً على محبتكم و لو بيدي شكرتكم فرد فرد وحبيت انكم تعرفون اني ممتنه لكم ولمحبتكم ودعمكم الله لا يحرمني منكم".

    وتابعت "والله يسعد الجميع ويكتب لكم الخير كيف ما كنتم ومين ما كنتو من غير استثناء، وهالدعوة خالصة من قلبي اقسم بالله للي يحبني وللي حتى ما يحبني".

    وكانت لجين قد تحدثت في مقابلة سابقة مع "لها" عن حياتها العاطفية، وأكدت أن "استقراري العاطفي غير مرتبط برجل بالضرورة، بل بصديقات مقرّبات جداً وأطلق عليهن اسم عصابة. أتكلم معهن بشفافية من دون أي خوف".

    وأضافت: "كاذبة المرأة التي تقلل من أهمية وجود الرجل في حياتها. ولن أكرّر هذه المقولة بأن الرجل شرّ لا بد منه. قد يمنح الرجل حباً صادقاً للمرأة بعيداً من أي مصلحة، إذا وجد"، مشيرة إلى انه "ما من ظرف يمنعني من الارتباط مجدداً بعد سنوات من الانفصال إن وُجد الرجل المناسب. وهذا لا يعني أنني قد أسعى للبحث عنه".

    وعند سؤالها هل تعوّضين على الشاشة ما حرمك إياه زواجك المبكر؟
    قالت: تزوجت باكراً في عمر الـ16... هذا صحيح. يقول والدي بأنه ظلمني حين وافق على هذا الزواج. ثم سألناها

    - هل وافق والدك أم أنتِ من وافقته حينها؟
    (تضحك)، سألني طبعاً! وأنا كنت أفكر بالدبلة والكوشة والطرحة البيضاء. وكأن الزواج لعبة... لكن بعد الطلاق، اكتشفت أنني لم أعش مراهقتي. وحين أستعيد شريط حياتي اليوم، أجد أنني دخلت مدرسة الحياة باكراً وتعلّمت منها الكثير. وأنا لستُ نادمة على أي مرحلة في حياتي، لأنها نتيجة لما وصلت إليه.

    [/SIZE]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أبريل 27, 2017 6:24 pm