منتديات جامعة بغداد كلية اللغات

ياهلا بزوارنا الكرام نورتو المنتدى

احلى منتدى يجمع بين طلاب كلية اللغات ويلم شملهم


    مقال حسن عسيري في صحيفة الوطن بعنوان إلى عزام الدخيل: صارحنا!

    شاطر
    avatar
    ياسمينة
    عضو فعال

    عدد المساهمات : 194
    تاريخ التسجيل : 28/06/2014

    مقال حسن عسيري في صحيفة الوطن بعنوان إلى عزام الدخيل: صارحنا!

    مُساهمة من طرف ياسمينة في الجمعة يوليو 10, 2015 5:51 pm

    [SIZE="6"] مقال حسن عسيري في صحيفة الوطن بعنوان إلى عزام الدخيل: صارحنا!




    [SIZE="5"]

    لا نختلف إطلاقا على شعبيتك بين الناس، ابتسامتك وخريطة ملامحك تشير إلى أنك من الجنود المجندة التي نتآلف معها ولا نختلف، لذلك لن تقبل حتما أن تدخل تاريخ التعليم السعودي كوزير أوقف الابتعاث في عهده! أحاديث كثيرة في مجالسنا تدور حول أن مستجدات المشهد الاقتصادي بعد هبوط أسعار النفط هي أحد عوامل ترشيد الإنفاق، وهناك من لا يزال غير مؤمن بالابتعاث، وفي رأيي البسيط والمباشر يجب عليك أن تأخذ ملف الابتعاث في يدك موجزا إلى ولي الأمر كل الإشكالات التي تتعلق بهذا الملف، لأنك تعلم أن الابتعاث مشروع تنويري، وليس مجرد تعليم. هو معرفة، ثقافة، تعارف، مجتمعات، تسامح، تصالح، تعايش، اكتشاف الآخر، مقابل اكتشاف الآخر لك. مكتسبات الابتعاث ليس مجرد حصيلة تعليمية وإضافة إلى سوق العمل، مع أهمية ذلك، إنه إعادة صياغة لجيل بأكمله، لينقله إلى جيل آخر دون ابتعاث.
    ما نحتاجه يا معالي الوزير، لحظة وضوح كي يدرك الناس أين سيكون ملف الابتعاث: فوق طاولة مكتبك، أو داخل درجك، أو في عقلك وقلبك؟
    أعلنت عبر تويتر قائلا: "الابتعاث مصدر مهم لنقل العلوم والتجارب المتميزة، لذا سوف يستمر الابتعاث مع العمل على تطويره لضمان الاستفادة القصوى منه، بما ينسجم مع أهدافه".



    تغريدتك لا تعكس ما يحدث، لأن الحقيقة الوحيدة التي نملكها الآن أنه لم يتم ابتعاث أي طالب منذ استلامك وزارة التعليم! هناك أحاديث كثيرة في بيوت السعوديين عن نوايا لإيقاف الابتعاث، لست أبني كلامي هنا على حديث المجالس فقط، بل هناك مؤشر يدعم هذا الكلام بأنه لم يبتعث أحد، وأنت تقول إن الابتعاث مستمر. وللحق هناك لغط وشوشرة تحتاج إحصاء يؤكد أن الابتعاث مستمر، وأن أعداد من تم ابتعاثهم الأسبوع الماضي والذي سبقه يحصي من اكتملت أوراقهم وسينضمون للبعثة الأسبوع المقبل.
    أعتقد أن موظفي الوزارة القائمين على الابتعاث قد وضعوا في موقف حرج لا ذنب لهم فيه. هناك الآن من يرغبون بالابتعاث، وهناك المعلقون في الابتعاث، وهناك المبتعثون أنفسهم وحالتهم النفسية المرتبكة رغم أن الدولة أعلنت رسميا قبل عام على ما أذكر عن تمديد مشروع الابتعاث خمس سنوات إضافية، لذلك من الأولى إن كانت هناك نوايا للإيقاف - لا سمح الله - أن يكون ذلك بعد انقضاء الفترة الإضافية، وهنا نختار السيناريو الأقل خسارة.
    "الابتعاث" الآن يتقاطع مع كل بيوت السعوديين وأحلامهم، وأنت ملجأ تلك الأحلام التي باتت ضبابية وتقلق الأمهات والآباء، ونثق أنك لها وأنك تستطيع نزع هذه الضبابية وإبعاد كل لبس حول هذه القضية. أعرفك جيدا: تؤمن جيدا بأن مشاريعنا لا بد أن تستثمر في الإنسان، وأن تستمر في ذلك حتى في أحلك الظروف، ولهذا نقول: صارحنا بما يجري.



    المصدر صحيفة الوطن


    [URL="http://alwatan.com.sa/Articles/Detail.aspx?ArticleId=26289[/URL]

    [/size][/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 11:29 am