منتديات جامعة بغداد كلية اللغات

ياهلا بزوارنا الكرام نورتو المنتدى

احلى منتدى يجمع بين طلاب كلية اللغات ويلم شملهم


    الفن الإسلامي وبناء الشخصية الإنسانية

    شاطر
    عاشق الليل
    عاشق الليل
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 182
    تاريخ التسجيل : 29/05/2009

    الفن الإسلامي وبناء الشخصية الإنسانية

    مُساهمة من طرف عاشق الليل في الخميس يوليو 09, 2009 4:43 am







    بقلم : معصوم محمد خلف
    الفن مؤسسة اجتماعية تربوية ، يلازم الإنسان والمجتمع من دين وأخلاق واقتصاد ، وهو فرع من فروع الثقافة كونها تملك ساحة تأثير أوسع من تأثير مُكتشفٍ لعالم أو كتاب ، لأن الفن يخاطب مشاعر الأفراد كما يخاطب عقولهم ، كذلك فهو الوسيلة المباشرة للاحتفاء بمشاعرنا الدينية بوجدٍ وروحانيةٍ عظيمة .
    فالإنسان هو ذلك المخلوق الذي قُدِّر له أن يدرك الجمال عندما يقف أمام شواهد جميلة ، فيشعر بتحرك المشاعر واختلاج الروح ويقف معجباً مشدوهاً وقفة العارف لها منذ أمد بعيد ، فتـثور في أعماقه الآمال والخواطر المختبئة وتنجلي لتشكل رافداً هاماً في تطوير الذائقة الجمالية .




    فالفن لغة من اللغات ، كونها أبجدية البطولات الضاربة في أعماق الماضي ، ولغة الأعراف والعادات والمعتقدات والأحاسيس والأفكار المشتركة ، وكل من ينتسب إلى ثقافة معينة ودين معين يقف متأثراً بآثاره الفنية .
    وقد ظهر الفن مع الإنسان منذ النشأة الأولى ، ولا يزال يشكل جزءاً لا يتجزأ من تاريخه وثقافته وتراثه وعلومه ويتفاعل مع اختلاف المكان وتباين الزمان ، ويتغير بتغيير الفكر وتنوعه واختلاف المشاعر والوجدان .
    والفن بالنسبة للإنسان هو المقياس الحقيقي لرؤيته الشخصية والنفسية والحسية والنفعية والحضارية. وقد أعطت الحضارة الإسلاميّة التي تمتاز بسمات مميزة عن باقي الحضارات الأخرى ، حيث كانت ولا تزال وستظل دائماً فياضاً بكل ما يفيد ويبهج الحياة ويفتح الآفاق أمام الإنسان والمجتمع ، وهي الشاهدة على عصور النهضة الإسلاميّة والتقدم الذي واكب تلك النهضة في كل المجالات وعلى مر السنين والعهود .
    حيث اصطبغت بروح الإسلام واستلهمت تعاليمه العظيمة وقدمت نفسها في أروع صوره وأبهى تكويناته ، تلك التي أبدعها فنانون دخلوا التاريخ من أوسع الأبواب .
    وكثيراً ما يُتهم الإسلام بأنه الدين الذي يحرم فيه البسمة على كل فم ، والبهجة على كل قلب ، والزينة في أي موقع ، والإحساس بالجمال في أي صورة ، وهذا افتراء عظيم في حق الإسلام ، لأن هذا الكلام لا أساس له في دين الله ، وإذا كان روح الفن هو الشعور بالجمال ، والتعبير عنه ، فالإسلام أعظم دين ، حيث غرس حب الجمال والشعور به في أعماق كل مسلم .
    وقارئ القرآن الكريم يلمس هذه الحقيقة بوضوح وجلاء وتوكيد ، فهو يريد من المؤمن أن ينظر إلى الجمال مبثوثاً في الكون كله ، في لوحات ربّانية رائعة الحُسن ، أبدعتها يد الخالق المصوّر ، الذي أحسن خلق كل شيء ، وأتقن تصوير كل شيء : "الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ " السجدة 7 " .
    يتبع
    عمر الكوردي
    عمر الكوردي
    المدير
    المدير

    عدد المساهمات : 94
    تاريخ التسجيل : 13/04/2009
    العمر : 29
    الموقع : احلى موقع بحياتي

    رد: الفن الإسلامي وبناء الشخصية الإنسانية

    مُساهمة من طرف عمر الكوردي في الإثنين يوليو 13, 2009 7:43 am

    جزاك الله خير
    عاشق الليل
    عاشق الليل
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 182
    تاريخ التسجيل : 29/05/2009

    رد: الفن الإسلامي وبناء الشخصية الإنسانية

    مُساهمة من طرف عاشق الليل في الإثنين يوليو 13, 2009 10:58 am

    مشكوووووووووور اخي عموووووووووري على مرورك في الموضووووووووووووووع تحياتي
    خوووش ولد
    خوووش ولد
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 17
    تاريخ التسجيل : 13/06/2011
    العمر : 26

    رد: الفن الإسلامي وبناء الشخصية الإنسانية

    مُساهمة من طرف خوووش ولد في الإثنين يونيو 13, 2011 4:21 am

    موضوع روعة ادامك الله و ننتظر جديدك

    تحياتي

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 22, 2019 12:48 pm